منتديات برعى لفن الخــــــــط العــــــربى Arabic Calligraphy
قُدُوْمُكُمْ إِلَيْنَا وَوُجُوْدِكُمْ مَعَنَا زَادَنَا فَرَحَا وَسُرُوّرَا

وَلأَجْلِكُمْ نَفْرِشُ الْأَرْضَ زُهُوْرُا

أَهْلَا بِكَ وَرَدَّا نَدِيَةْ تَنْضَمُّ لِوُرُوْدِ منتدانا‘ ِ

وَنَتَمَنَىً انّ نَرَىْ مِنِكِ كُلِّ تُمَيِّز
وتزيد المنتدى نورا

منتديات برعى لفن الخــــــــط العــــــربى Arabic Calligraphy

حلفت يوما قلمى بالواحد الفرد الصمد الاتسيل مداده فى جلب ضر لاحد
 
قناة المنتدىالرئيسيةالتسجيلدخولقناة الخط العربى

شاطر | 
 

 تعرف على صناعة موازين الجمال ....... " من كتاب صناعة الحياه " للاستاذ محمد احمد الراشد....

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عمر
هاوى خط
هاوى خط


عدد الرسائل : 38
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 08/01/2010

مُساهمةموضوع: تعرف على صناعة موازين الجمال ....... " من كتاب صناعة الحياه " للاستاذ محمد احمد الراشد....   الخميس 27 أكتوبر 2011 - 12:39

تعرف على صناعة موازين الجمال ....... " من كتاب صناعة الحياه " للاستاذ محمد احمد الراشد....
ثلث ... لكنه تام .... ومعلق ..... لكنه مسيطر


وسلسلة الخطاطين صنعت الحياة .

وهى من أيام ابن البواب وابن مقلة، مرورواً بياقوت المستعصمى، وانتهاء بتلامذة هاشم فى بغدلاد، عبد الغنى وصلاح شيرزاد ونزار الدورى وغيرهم، وتلامذة تحسين الخطوط بالقاهرة، وعصبة نشأت مؤخراً باستنانبول.

وعلى ندا الدورى فى معهده بالشارقة: (معهد الخط العربى والفن الإسلامى) إذ يلقن الناس معايير الجمال ويغرس فى القولب موازين التناسب: هو أخو المتبتل فى محرابه إذا لقنهم أداب الإخبات.

والدكتور القانونى الفنان عبد الغنى عبد العزيز العانى، تلميذ هاشم الأول، هو بباريس اليوم سفير للحضارة الإسلامية تلقاء الغرب، ومترجم لأذواق الايمان وخلجات قلوب الموحدين، ولست أرى بعداً بعيداً بين قطرة من مداد قصباته وقطرة من دم شهيد فى ترك الأثر الحيوى .
و (كان ياقوت الأماسى – من اماسية – خطاطاً تركياً يعمل كاتباً لدى المستعصم – 42 إلى 1258م – آخر خلفاء بنى العباس . وقد استفاد هذا الخطاط من استخدام قلم مقطوطة بميل فى كتابة النسخ والثلث والجلى، وبهذا يكون قد تحرك خطوة فى طريق جديد. ولقى خط النسخ على يد ياقوت: الروح التى جعلت منه حقيقة نمطاً كلاسيكياً. وحدث الشىء ذاته لخط الثلث، الذى ظل يكتب بطريقته وأسلوبه دون تغيير يذكر لمئات من السنين، وقد تحول هذا النمط على يد ياقوت إلى نوع من التحليل التشريحى، وأعطاه، من خلال تفاصيله الدقيقة: أنسب الأشكال وأكثرها ظفراً بالقبول. ويعتبر ياقوت هو الذى أرسى القواعد الصلبة لفن الخط عند الأتراك، بترسيخه كل الأصول والصفات المميزة لستة من أنماط الخط العربى المختلفة، وهى التى عرفت فيما بعد باسم: الأقلام الستة ).

( وفى القرن الخامس عشر: مارس الشيخ حمد الله، وهو من أماسيه أيضاً، كتابة الأنماط الستة السابقة، ووضع لها قواعد على أسس محددة تتصل بنسب جسم الإنسان وقواعد تشريحه، وأصبح حمد الله بهذاه استاذاً لكل الخطاطين فى جميع أنحاء العالم الإسلامى، وأطلق عليه لقب : قبلة الخطاطين ) .

( وقد مات الشيخ حمد الله عام 1519 .... وكتب الشيخ عدداً من المصاحف ومئات من المخطوطات، وأعطى فن الخط العثمانى عموماً شكله الكلاسيكى، وقدرته على التأثير، واحتفاظه بالحيوية، تلك الصفات التى لازمته عدة قرون وحتى يومنا هذا ) .

( ثم طور أحمد القره حصارى خط الجلى فى القرن ذاته... ومع أن جانباً من أسلوب القره حصارى مشتق أساساً من ياقوت الأماسى أو ياقوت المستعصمى، إلا أنه يمكن القول فيه أن خطه كان أجمل من خط ياقوت.. وفى عام 1566 توفى القره حصارى ، وكان قد بلغ التسعين ) .
( وفى القرن السابع عشر يبلغ فن الخط العربى آفاقاً جديدة فى مجال إضافاته الفنية، من خلال أعمال حافظ عثمان المولود فى استنانبول 1642 .. وطور حافظ خط النسخ وبسطه وأحسن تنسيقه ليكسبه وضوحاً أكثر فى القراءة، وكان نضجه سريعاً فى هذا المجال، وكان متدفقاً، حتى لقد سمى أسلوبه فى الكتابة – وفى النسخ خاصة – بالأخاذ ، كأنه شرارة تخطف الأبصار. ومن خلال الخطوات الزاحفة لكل من ياقوت والشيخ حمد الله وحافظ عثمان: تتمثل الفترة الرئيسية لرسوخ خط النسخ والثلث ) .

( وأدخل حافظ عثمان نوعاً من الحرية على فن الخط لم يكن معروفاً من قبل.. ومات حافظ عام 1698 وهو فى السادسة والخمسين.. ولحافظ 25 نسخة من القرآن الكريم .. ونقلت المصاحف التى طبعت وكانت بخطه شهرته إلى سائر أنحاء العالم الإسلامى وحتى بلاد الهند وأندونيسيا).
( وقد أضفت الابتكارات التى أشاعها مصطفى راقم فى خط الجلى كثيراً من الحيوية، فنجد فيه تكوينات مختلفة للحروف، غيرت باستمرار من أوضاعها وملامحها، وبلغ أسلوبه فى هذا النمط غاية الكمال بأقل ما يمكن من الشكل والاعجام والزخرفة، وبهذا يكون قد حرر الحرف من جموده النمطى الذى استمر عليه فى المرحلة الكلاسيكية، وإننا لنلمح فى كل عمل من أعماله ابتكاراً رصيناً للحروف. وكان راقم بالإضافة إلى هذا عبقرياً فى عملية الترتيب والتجميع، وهى التكوين المنسجم الذى يضفيه على هيئة الحروف والكلمات والأسطر معاً، وباختياره لمثل تلك التشكيلات ذات التوليفة المتناسقة المنسجمة يكون راقم قد نشر حول الخط نسمة من الجمال والكمال.

إن تشكيل نص من النصوص ليظهر فى مساحة معمارية ليس أمراً سهلاً، وإنما هو من الأمور الصعبة التى تحتاج إلى قدرة وموهبة وإحساس فنى رفيع ) .

( ولما كان راقم خير من يمثل الادراك العالى للحركة الجمالية فقد أصبح فى نظر الخطاطين أول من يسعون إلى تقليده، وهذا سبب تزايد عدد الفنانين الذين آمنوا بقيادته ) .

ثم ( هناك محمود جلال الدين، الذى يختلف عن راقم، والمتوفى عام 1829. وهناك زوجته وتلميذته أسماء عبرت، التى كانت على درجة من المهارة كزوجها تماماً .

ابتكر محمود جلال الدين أسلوباً مستحدثاً هو الآخر.. وكان لأسلوبه من الحيوية والرسوخ مثلما كان لحافظ عثمان. وإذا كانت كتابات راقم تمثل القوة والحيوية، فإن كتابات محمود جلال الدين توحى بالسكينة والجمال).

و(من مشهورى القرن الثامن عشر أيضاً: محمد أسعد يسارى ، أحد أساتذة التعليق، الذى كانت له إضافات فنية واضحة، والذى أنتج اعمالاً مبتكرة لا نظير لها. ونرى كتابات هذا الخطاط فى كل ركن من أركان استانبول، ومن ذلك لوحاته العديدة فى معظيم بيوت أهلها. وترسم الابن والتلميذ يسارى زاده عزت مصطفى خطوات الأب، فارتفع بخط التعليق إلى أعلى مراتبه. واكتفى من جاء بعد ذلك من الخطاطين بهذا الأسلوب، وقنعوا منه بالتقليد، وأصبح خط التعليق هو الأسلوب المختار بين أهل العلم فى استانبول، وكتبت به الأعمال الأدبية وأشعار البلاط وسائر المنظومات).

ومن شهيرات النساء المبدعات ببغداد أواخر القرن الماضى: الخطاطة صالحة النقشلى رحمها الله، ولها مصحف بخط الثلث يعتبر من روائع الفن، وهو محفوظ بمكتبة مسجد الشيخ عبد القادر الكيلانى.

و ( يبرز بين الخطاطين الايرانيين اسما : أبى الفضل الساوجى، ومير عماد. اللذين كان مشهوداً لهما بالإبداع والتفوق .

كذلك يشار إلى نور الدين محمد اللاهيجى، الخطاط الايرانى الآخر الشهير، الذى كان معروفاً باسم: نورا، ويلقب : خوشنويس، أى الحسن الخط، والذى كان من تلامذة ميرعماد الممتازين. وقد بقى قسم من كتاب جوامع الحكايات للعوفى بخط نورا، ذكرى منه) ( ).

وورثهم بإيران مشكين قلم، وغيره .

بوقد سلم الأمانة العصبة الذين أدركناهم وماتوا من قريب: حامد الآمدى باستانبول، وهاشم محمد البغدادى، وسيد إبراهيم بالقاهرة، وبدوى بالشام، وكانوا عمالقة، وكلهم ساهم فى صنع الحياة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المصمم010
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد الرسائل : 113
تاريخ التسجيل : 05/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: تعرف على صناعة موازين الجمال ....... " من كتاب صناعة الحياه " للاستاذ محمد احمد الراشد....   الأحد 30 أكتوبر 2011 - 10:28

موضوع هايل يا عمر
كل سنه وانته طيب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر
هاوى خط
هاوى خط


عدد الرسائل : 38
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 08/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: تعرف على صناعة موازين الجمال ....... " من كتاب صناعة الحياه " للاستاذ محمد احمد الراشد....   الخميس 3 نوفمبر 2011 - 18:20

الف مليون شكر ليك يا اخى المصمم على المرور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تعرف على صناعة موازين الجمال ....... " من كتاب صناعة الحياه " للاستاذ محمد احمد الراشد....
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات برعى لفن الخــــــــط العــــــربى Arabic Calligraphy :: منتدى الخطاطين العام-
انتقل الى: